الإصدار 2,1

تعريف المفتوح يحدِّد معنى دقيقًا لكلمة “مفتوح” فيما يتعلّق بالمعرفة يعضّد مشاعًا متينًا يكون به للكافّة الحقُّ في المشاركة و تكون به التوافقيّة في حدّها الأقصى.

ملخّص: تكون المعرفة حرَّة إنْ كان بوسع أيّ شخص النّفاذ إليها و استعمالها و تعديلها و مشاركتُها - بلا قيد غير ما يلزم لتأصيلها و حفظ انفتاحها.

هذا المعنى الجوهري ينطبق على معنى “مفتوح” فيما يتعلّق بالبرمجيات كما في تعريف المصدر المفتوح و هو مرادف لمعنى “حُرّ” كما في تعريف البرمجيّة الحرّة و تعريف المصنّف الثقافي الحرّ.

مصطلح مُصنَّف يدلُّ هنا على عنصر أو قطعة معرفيّة منقولة. مصطلح رخصة يدلُّّ على الشّروط القانونيّة التي يُتاح وفقها المُصنّف.

مصطلح الملك العام يدلُّ على انعدام حقوق الطّبع و القيود المماثلة سواءٌ كان ذلك هو الحال المبدئي أو بسبب التّنازل عنها.

الكلمات “يجب” و “يجب ألّا” و “ينبغي” و “يمكن” في هذه الوثيقة تُفسَّر بأنَّ معانيها هي معاني “must” و “must not” و “should” و “may” على الترتيب كما هي موصوفة في RFC2119 (و لها ترجمة عربية غير رسمية).

1. المُصَنّفَاتُ المَفْتُوحَةُ

يجب أنْ تتحقق الشّروط التّالية في توزيع المصنّف المفتوح:

1.1 رخصة أو حالة حرّة

يجب أنْ يكون المصنّفُ في الملك العام أو مُتاحًا برخصة مفتوحة كما هي معرّفة في القسم الثّاني. أيُّ شروط إضافية تصحب المصنّف (مثل شروط الاستعمال أو براءات المُرخِّص) يجب ألّا تُناقض كون المصنّف ملكًا عامًّا و يجب ألَّا تُناقض شروط ترخيصه.

1.2 النّفَاذُ

يجب أنْ يُتاح المصنّفُ كاملًا و بما لا يزيد عن تكلفة لمرَّة واحدة تساوي تكلفة إعادة إنتاجه و ينبغي أنْ يكون متاحًا للتنزيل مِنْ الإنترنت بلا مقابل. أيُّ معلومات إضافية مطلوبة للتّوافق مع التّرخيص (كأسماء المساهمين لأجل التوافق مع متطلّبات شرط النِّسبة) يجب كذلك أنْ تصحب المصنّف.

1.3 المَقْرُوئِيَّةُ للآلاتِ

يجب أنْ يُتاح المصنّفُ في صيغة جاهزة لمعالجتها بالحاسوب و أن يمكن بيسر النَّفاذ إلى العناصر المُكوِّنة للمصنّف و تعديلها.

1.4 الصِّيغَةُ المَفْتُوحَةُ

يجب أنْ يُتاح المصنّف في صيغة مفتوحة. و الصّيغة المفتوحة هي تلك التي لا توجد قيودٌ مالية أو غير ذلك على استعمالها، و تمكن معالجتها بالكامل بأداة واحدة على الأقل حرّة مفتوحة المصدر.

2. الرُّخَصُ المَفْتُوحَةُ

ينبغي أنْ تكون الرُّخصةُ متوافقة مع الرّخص المفتوحة الأخرى.

تكون الرُّخصةُ مفتوحة إنْ كانت شروطها تسمح بكلِّ ما يلي:

2.1 أذون مطلوبة

2.1.1 الاسْتِعْمَالُ

يجب أنْ تَسمح الرُّخصةُ بالاستعمال المجاني للمصنّف المُرخَّص.

2.1.2 التَّوْزِيعُ

يجب أنْ تَسمح الرُّخصةُ بتوزيع المصنّف المُرخَّص، بما في ذلك بَيعه، بمفرده أو جزءًا مِنْ مجموعةٍ مِنْ مصنّفات مِنْ مصادر شتّى.

2.1.3 التَّعْدِيلُ

يجب أنْ تَسمح الرُّخصةُ بالاشتقاق مِنْ المصنّف و أنْ تسمح بتوزيع المشتقات بنفس رخصة المصنّف الأصلي المُرخَّص.

2.1.4 الاجْتِزَاءُ

يجب أنْ تَسمح الرُّخصةُ باستعمال أيِّ جزء مِنْ المصنَّف و توزيعه و تعديله بمعزل عَنْ أيِّ جزء آخر مِنْه أو بمعزل عن أيِّ مجموعة مصنّفات يكون في الأصل قد وُزِّع ضِمْنَها. كُلُّ طرف يتلقى أيَّ أجزاء مِنْ المصنَّف وفق شروط الرُّخصة الأصلية ينبغي أن تكون له نفس الحقوق التي في المُصنَّف الأصلي.

2.1.5 التَّجْمِيعُ

يجب أنْ تَسمح الرُّخصةُ بتوزيع المُصنَّف المُرخَّص مع مصنَّفات غيره دون وضع قيود على تلك المُصنَّفات الأخرى.

2.1.6 بلا تَميِيزٍ

يجب ألّا تُميِّز الرُّخصةُ ضدَّ أيِّ شخص أو فئة مِنْ الناس.

2.1.7 الذُّيُوعُ

الحقوق في المُصنَّف يجب أنْ تكون نافذة لكلِّ مَنْ يتلقّاه بلا حاجة للموافقة على أيَّة شروط قانونيّة أخرى.

2.1.8 الانطباق لأيِّ غرض

يجب أنْ تَسمح الرُّخصة باستعمال و توزيع و تعديل و تجميع المُصنَّف لأيِّ غرض. يجب ألّا تُقيِّد الرُّخصةُ قدرة أيَّ شخصٍ على الاستفادة مِنْ المُصنَّف في أيِّ مجال.

2.1.9 بِلا تَكْلِفَةٍ

يجب ألّا تفرض الرُّخصةُ أيّة رسوم أو عوائد أو تعويضات أخرى أو مقابل ماليّ ضِمْنَ شروطها.

2.2 الشُّرُوطُ المَقْبُولَةُ

يجب ألّا تُقيّد الرُّخصةُ أيًّا مِنْ الأذون الممنوحة في القسم 2.1 و لا أنْ تجعلها غير قطعية إلّا وفق الشُّروط التّالية:

2.2.1 النِّسْبَةِ

يمكن للرُّخصة اشتراط أنْ يَتضمّن توزيع المُصنَّف نسبَته إلى المساهمين فيه و إلى أصحاب الحقوق فيه و الرُّعاة و المؤلِّفين طالما كان ذلك ليس شاقًّا.

2.2.2 البَرَاءَةُ

يمكن للرخصة اشتراط أنْ تَحمِلَ النُّسخُ المُعدَّلةُ مِنْ المُصنَّف المُرخَّص اسمًا أو رقم إصدار غير الذي للمُصنَّف الأصليّ أو أنْ تُبيّن على نحو غير ذلك التغييرات التي أُحدِثَت.

2.2.3 المُشارَكَةُ بالمِثْلِ

يمكن للرُّخصة اشتراط توزيع المصنَّف بنفس الرُّخصة أو برخصة مماثلة لها.

2.2.4 الإخطار

يمكن للرخصة اشتراط استبقاء إخطارات حقوق الطّبع و تعريف الرُّخصة

2.2.5 المصدر

يمكن للرُّخصة اشتراط أنْ يكون على كلِّ مَنْ يوزِّع المُصنَّف تعريف المتلقِّين بالوسيلة المُحبَّذة لعمل التّعديلات.

2.2.6 حَظْرُ القُيُودِ التِّقنَيَّةِ

يمكن للرخصة اشتراط كون توزيع المُصنَف خاليًا مِنْ أيِّ تدابير تقنيّة مِنْ شأنها تقييد ممارسة الحقوق في المصنّف.

2.2.7 بلا عُدْوَانٍ

يمكن للرُّخصة اشتراط أنْ يَمَْنَحَ المُعدِّلون الآخرين الحقوق الإضافية (مثل البراءات) اللازمة لممارسة الحقوق التي في الرُّخصة. الرُّخصة يمكن كذلك أنْ تشترط عدم العدوان على المُرخَّص لهم فيما يتعلّق بممارسة الحقوق (مجددًا مثل المقاضاة على البراءات)


تعريف المفتوح اشتُقَّ ابتداءً من تعريف المصدر المفتوح الذي هو بدوره مُشتقٌّ من إرشادات دِبيان للبرمجيات الحُرَّة و عقد دبيان الاجتماعيّ اللَّذَيْنِ يُشكّلان جزءًا مِنْهُ، و اللَّذَيْنِ أنشأهما بروس پيرينز و مطوِّرو دبيان. استَعمَل بروس لاحقًا النّص نفسه في تأليف تعريف المصدر المفتوح. هذا التَّعريف مشتقٌّ بقدر كبير مِنْ تلك الوثائق و يحفظ مبادئهما الحوهرية. رِتشَرد ستولمَن كان أوّل مَنْ دفع بقيم حريّة البرمجيات التي نواصلها.